عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 16-08-2011, 12:27 PM
الأمير طلال بن عبدالعزيز الأمير طلال بن عبدالعزيز غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 7
الأمير طلال يؤكد انحيازه للمرأة العربية لنيل حقوقها المشروعة


الأمير طلال بن عبد العزيز يدعو إلى نيل المرأة العربية كامل حقوقها
الاحد 14 اغسطس 2011 5:00 م
- القاهرة- أ. ش. أ


أكد الأمير طلال بن عبد العزيز، رئيس برنامج الخليج العربي للتنمية "أجفند"، ورئيس المجلس العربي للطفولة والتنمية، انحيازه الكامل للمرأة العربية وآليات دعم قدراتها، مشيرا إلى أن هذا الإيمان انعكس على رسالة مؤسساته التي ترعى الطفل والمرأة، وتقدم الخدمات والمشروعات التي تساهم في توفير المناخ الملائم لحصول المرأة على حقوقها المشروعة.

وأشار الأمير طلال الموجود حاليا في القاهرة إلى أن من أبرز هذه المشروعات مركز تدريب وبحوث المرأة العربية ومقره تونس والتابع للبرنامج، والذي يعد أحد سبعة مراكز على مستوى العالم في مجال تدريب المرأة.

وأعرب، في لقاء صحفي له اليوم الأحد، عن تحفظه على المغالاة في الفتاوى التي يطلقها المتطرفون باسم الدين، وتعوق المرأة عن نيل حقوقها، رغم بلوغ القرن الحادي والعشرين، مناديا باتباع الاعتدال والوسطية التي دعا إليها الإسلام والرسول الكريم (صلى الله عليه وسلم) في هذا الصدد.

ووثق الأمير طلال انحيازه للمرأة بدعوته بالسماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة في المدن، بعد أن قادتها في الريف والبادية، مؤكدا أن المرأة العربية حصلت على بعض حقوقها في مختلف الدول، ولكن الطريق ما زال طويلا أمامها، وإذا تكاتفت جهود المؤيدين لحقوق المرأة فإنها ستتغلب على التحديات، وستحصل على الكثير من هذه الحقوق في أسرع وقت ممكن.
http://www.gulfsecurity.org/?p=38697


الأمير طلال بن عبد العزيز يدعو إلى نيل المرأة العربية كامل حقوقها
الاحد 14 اغسطس 2011 5:00 م
- القاهرة- أ. ش. أ


أكد الأمير طلال بن عبد العزيز، رئيس برنامج الخليج العربي للتنمية "أجفند"، ورئيس المجلس العربي للطفولة والتنمية، انحيازه الكامل للمرأة العربية وآليات دعم قدراتها، مشيرا إلى أن هذا الإيمان انعكس على رسالة مؤسساته التي ترعى الطفل والمرأة، وتقدم الخدمات والمشروعات التي تساهم في توفير المناخ الملائم لحصول المرأة على حقوقها المشروعة.

وأشار الأمير طلال الموجود حاليا في القاهرة إلى أن من أبرز هذه المشروعات مركز تدريب وبحوث المرأة العربية ومقره تونس والتابع للبرنامج، والذي يعد أحد سبعة مراكز على مستوى العالم في مجال تدريب المرأة.

وأعرب، في لقاء صحفي له اليوم الأحد، عن تحفظه على المغالاة في الفتاوى التي يطلقها المتطرفون باسم الدين، وتعوق المرأة عن نيل حقوقها، رغم بلوغ القرن الحادي والعشرين، مناديا باتباع الاعتدال والوسطية التي دعا إليها الإسلام والرسول الكريم (صلى الله عليه وسلم) في هذا الصدد.

ووثق الأمير طلال انحيازه للمرأة بدعوته بالسماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة في المدن، بعد أن قادتها في الريف والبادية، مؤكدا أن المرأة العربية حصلت على بعض حقوقها في مختلف الدول، ولكن الطريق ما زال طويلا أمامها، وإذا تكاتفت جهود المؤيدين لحقوق المرأة فإنها ستتغلب على التحديات، وستحصل على الكثير من هذه الحقوق في أسرع وقت ممكن.
رد مع اقتباس