عرض مشاركة واحدة
  #5  
قديم 25-11-2006, 04:20 PM
وحيد عبد العال وحيد عبد العال غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 8,085
Arrow رد : المرأة العربية وحقوقها

اقتباس:
ويخطئ من يعتقد بأن الإسلام قد حرم المرأة حقوقها، فهذا الاعتقاد مرده إلى تصرفات بعض المسلمين تجاه المرأة، وكذلك إلى بعض التفسيرات الخاطئة لتعليمات الدين الإسلامي الذي أعطى المرأة حقوقاً ومزايا لا تتمتع بها مثيلتها في أي بلد آخر، ولكن الفقهاء المتزمتين سعوا دوماً إلى إنكار هذه الحقوق على المرأة مدعين أنهم يعبّرون عن صحيح الإسلام، في حين أنهم أبعد ما يكونون عن تعاليمه التي أنصفت النساء وجعلتهم شقائق للرجال.
نعم يخطأ بالتاكيد سمو الامير ففي العقود القديمة أخذت المرأة مكانة محفوظة منذ ايام حمورابي حيث وجدت العديد من النصوص التي تنظم الأسرة ,وتحفظ بها مكانة, ودور المرأة في الحياة الاجتماعية. فقد كان من حقها الطلاق من زوجها, ورعاية أبنائها, وممارسة العمل التجاري, ولها أهلية قانونية, وذمة مالية مستقلة عن ذمة زوجها, ولها الحق في الرعاية, والنفقة. كما وضعت عقوبات قاسية على الشخص الذي يسيء معاملة المرأة ,أو ينتهك حقاً من حقوقها الثابتة في قوانين حمورابي.
كما احتلت المرأة دورا متميزا ومكانة كبيرة في العهد الإغريقي وفي جمهورية أفلاطون, غير أن هذه المكانة لم تكن كذلك عند العرب قبل الإسلام حيث وجدت مشكله وأد البنات في ذلك الوقت خوفا من الوقوع في الأسر أثناء الغزوات والحروب و أخذهن سبايا فقد كانت من القيم الاجتماعية المهمة حينذاك هي أن لا تكون المرأة من السبايا لأنه يدل على ضعف الجماعة التي يتم سبي النساء منها وقت الغزوات وهو مما يشين ويحط من قيمه الجماعة ولان الوضع الاجتماعي - الاقتصادي كان يعتمد على دور الرجل في الزراعة والحروب حتى ظهور الإسلام الذي حاول التخفيف من المشاكل الاجتماعية التي كانت موجودة آنذاك إلا أن وضع المرأة اجتماعيا وحقوقيا واقتصاديا لم يتحسن بالشكل الذي يتناسب مع قيمتها الإنسانية ودورها الإنساني في الأسرة والمجتمع.

ودمتم سالمين سمو الامير ناصرين للضعفاء وبشكل خاص للمراة التي دائما ماتوصف
بالصعف في معظم بلداننا العربية
رد مع اقتباس