إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #26  
قديم 30-12-2008, 12:40 PM
د.طارق أحمد البكري د.طارق أحمد البكري غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: kuwait
المشاركات: 929
رد: مشروع جامعة الطفولة العربية

إخواني أعزائي...

مضى ما يقارب السنتين على عرض هذه الفكرة في هذا الموقع الجميل..
وقد تلقيت ومن خلال الموقع سيلا من الاتصالات المؤيدة والداعمة (معنويا) من مختلف أنحاء العالم، فضلا عن مؤسسات إعلامية نشرت الكثير الكثير عن الفكرة..
وظلت الفكرة فكرة.. إلى حين..
المهم عندي أن الفكرة انطلقت من كنانتي.. وبذلك أصبحت المسؤولية مشتركة.. وفي الأصل ليست الأفكار حكراً... شاء المحتكرون أم ابوا..
المهم..
من خلال متابعتي لكثير مما كتب ومن خلال رسائل خاصة ومن خلال ما تكرم به سمو الأمير من رد مميز مشجع كريم.. ومن خلال الدعوات التي تلقيتها للتحدث عن الفكرة وخاصة جامعة قطر ومن وزارة الثقافة العمانية ودار ناشري في الكويت وغيرهما.. نجد أن للفكرة متابعين ومناصرين..
وربما اتساع الفكرة وما يقابلها من شدة المسؤولية وانشغال العالم العربي والاسلامي بهمومه الكثيرة ومنها خاصة مآساة غزة..
جعلها فكرة مؤجلة..
أو مجمدة.. أو ما شئنا أن نسميها..
وقد فكرت أن أبدأ بنفسي بالقيام بمشروع صغير يكون منطلقا للفكرة.. ولو من خلال مبنى صغير.. ولكني عدت وألغيت الفكرة لأنها لا يمكن أن تكون من خلال جهد فردي.. فلا بد من مؤسسات متعاضدة متعاونة.. لها باع طويل وخبرة عريضة..
ولا بأس أولا من تكليف جهة معنية تتفرغ لدراسة الموضوع بعمق.. وما أكثر اللجان في عالمنا العربي..
فلماذا لا يتم مثلا إنشاء لجنة من شخصيات عربية معنية تجتمع مرة شهريا في دولة عربية في عطلة نهاية الأسبوع مثلا.. لمناقشة الأمر.. والبدء بأبحاث ودراسات وإعداد مبدأ عام للفكرة، وإعداد مجسم افتراضي للجامعة وهيئات وكليات (افتراضية) تكون بمنزلة المدماك الأول للتطبيق.. ما دامت الفكرة نالت كل هذا التقدير والاعتناء والتصفيق.. خاصة أني تلقيت تأييدا من بعد سمو الأمير من عدد من رؤساء الجامعات العربية ووزراء التعليم في بعض الدول من خلال عرضي الفكرة عليهم في لقاءات في بعض الدول العربية.. وكان آخرها وكيل وزارة الثقافة في السعودية في لقاء تم في قطر على هامش توزيع جائزة أدب الطفل الدولية وكذلك الكاتب الأول لوزراة الثقافة المغربية ووكيلة وزارة الثقافة اليمنية وغيرهم..
لذا يمكن أن نشكل لجنة من اصحاب الاختصاص لوضع الخطوط العريضة للتطبيق وإصدار ما يتم التوصل إليه في كتاب كبير يعرض على الباحثين والمتخصصين للبدء الفعلي بوضع حجر الأساس لهذه الفكرة التي قد تأخذ وقتا..
وما الضير ما دمنا نسير على الطريق وما دام لدينا مئات الآلاف من اللجان في العالم العربي.. الكثير من توصياتها يبقى حبرا على ورق مع أن الأفكار التي تنبني عليها - على أهميته - ربما، وأقول ربما، لأني لا ابخس عمل عامل.. ربما إن لم تقل عن فكرة الجامعة فإنها لا تبزها مكانة ورقيا وحضارة وتطلعا نحو المستقبل..

لماذا؟

لأن الطفل هو آخر (خرطوشة) في بندقيتنا..

كل ما جربناه فشل أو يكاد يفشل..

حتى جامعاتنا الكبرى تشكو..

لماذا؟

لأن التأسيس ضعيف.. والجوف خال..
والتجارب والأبحاث كلها تؤكد أن الخمس سنوات الأولى من عمر الإنسان هي الأساس الذي يبنى عليه سائر مستقبله..
ومع ذلك.. ننسى هذه السنوات الذهبية وتكون لدينا في الخطوط الخلفية..

واستذكر النكتة التي اردها دائما:
أن رجلا ذهب لخطبة فتاة فسألته عن عمله فقال طبيب أطفال..
فقالت له وهي تضحك وبكل سخرية:طبيب أطفال!!.. ولماذا؟ ألم يكن معك ما يكفي لمتابعة دراستك؟

هذه هي حالنا تقريبا في معظم شؤوننا..

وما يصيبنا اليوم من شطط وبعد عن الدين الحقيقي واسراف الأمر وضعف في العلوم واللغة وضياع في الهوية.. كله بنظري سببه إهمال السنوات لاذهبية الأولى من حياة الطفل وذلك لعدم وجود متخصصين أولا.. ومنهم الأباء والأمهات، ومن بعدها مشكلة المراحل الدراسية التي قد تدمر أحيانا أكثر مما تبني..

هذا بعض ما تجمع في مختيلتي وأنا أعيد قراءة النصوص المكتوبة..
شاكرا كل من كتب..
راجيا المولى القدير أن يحسن آخرتنا.. وأن تكون الفكرة في ميزان أعمالنا يوم لا ينفع مال وبنون الا من أتى الله بقلب سليم؟
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 07-02-2009, 07:50 PM
د.طارق أحمد البكري د.طارق أحمد البكري غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: kuwait
المشاركات: 929
رد: مشروع جامعة الطفولة العربية

قبل ايام جرى حوار صحافي في الجزائر حول موضوع الفكرة.. ولاقى صدى طيبا.. وقد اتصل بي لأول مرة مرجع كبير
يستفسر عن الفكرة مباشرة.. وطلب بعض المعلومات الممكنة..
نشكر كل من اهتم وتابع.. مع ايماني بأن الموضوع لم ينضج بعد.. ليس لأن الموضوع نفسه غي ناضج.. بل لأننا دائما لا نبدأ الا بعد حين.. ولله الحمد من قبل ومن بعد..
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 18-03-2009, 10:21 AM
د.طارق أحمد البكري د.طارق أحمد البكري غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: kuwait
المشاركات: 929
رد: مشروع جامعة الطفولة العربية

قامت جريدة العرب الأسبوعي مشكورة بنشر البحث على صفحة كاملة من جريدتها مع عناوين لافتة..
نشكر الجريدة على كرمها.. ونتمنى أن نرى مزيدا من الاهتمام الإعلامي..

الرابط
http://www.alarab.co.uk/Previouspage.../24-01/w28.pdf
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 05-06-2009, 11:00 PM
د.طارق أحمد البكري د.طارق أحمد البكري غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: kuwait
المشاركات: 929
رد: مشروع جامعة الطفولة العربية

الصغار يتابعون أخبار الكبار على طريقتهم

أول جريدة إخبارية خاصة بالأطفال تنطلق في المملكة المتحدة
http://www.aawsat.com/details.asp?se...&issueno=10036


لندن: جوسلين إيليا
شتان ما بين أخبار الصغار في الماضي وأخبار الصغار في الحاضر، من كان يظن أنه سوف يأتي يوم تكون للأطفال نشراتهم الاخبارية وجرائدهم ومجلاتهم، ومن كان يصدق أن ابن السبع سنوات سوف تعنيه أخبار جورج بوش ومحاكمة صدام حسين وموضوع الاحتباس الحراري.. وغيرها من المواضيع الساخنة.
ففي بريطانيا تتوفر المادة الاخبارية للصغار من خلال تقديم نشرات الاخبار الخاصة بهم التي تعنى بأهم العناوين، ولكن تكون طريقة صياغتها مناسبة لأعمار الصغار، مما يساعدهم على فهم ما يدور من حولهم بطريقة سلسة ومفهومة وهي طريقة جيدة لتثقيفهم وفتح آفاقهم.

وبعد استطلاع للرأي ودراسات عدة، توصل بيرس مورغن رئيس تحرير جريدة الديلي ميرور السابق الى ان سوق الجرائد الانجليزية بحاجة الى جريدة متخصصة تكون موجهة للاطفال من عمر 9 الى 15 سنة، غير أن هناك تنبؤات تفيد بأنها سوف تجذب الاطفال ابتداء من عمر السبع سنوات لغاية الـ 15 عاما، فجاء بفكرة جريدة First News وأبصر اول عدد منها النور في الخامس من مايو (أيار) الجاري، وهي مطبوعة بحجم «التابلويد» المتعارف عليه وتصدر أسبوعيا كل نهار جمعة وبحسب مورغن سوف تكون «صوت الاطفال» وهي متوافرة حاليا في الاسواق بقيمة جنيه استرليني واحد تذهب منها قيمة 5 (بنسات) لمؤسسات خيرية تعنى بالاطفال.

مواضيعها متنوعة ومشوقة، فيها السياسة والموسيقى وأخبار الفنانين، والرياضة وألعاب الكمبيوتر، والتسلية والتحليل، ومقابلات مع المشاهير مواضيع خاصة بالموضة التي تهم تلك الفئة من الاعمار، بالاضافة الى زاوية أسبوعية يقوم بكتابتها الطباخ الشاب جيمي اوليفر الذي أحدث زوبعة طالت البرلمان البريطاني عندما انتقد نوعية المأكولات التي تقدمها المدارس البريطانية وأحدث نقلة نوعية في استحداث أطباق جديدة ومفيدة للاطفال، وفي الجريدة زاوية تقدم للاطفال وصفات طعام سهلة وصحية.

ولم يغب عن صفحات الجريدة موضوع الاقتصاد وعالم العمل والاعمال، فتبرع السير ريتشارد برانسون صاحب ومؤسس شركات «فيرجن» العملاقة بخبرته في هذا المضمار لتشجيع الاطفال على تقديم الافكار لخلق فرص العمل الواسعة والمشاريع الاقتصادية المفيدة.

ولم يبخل أسطورة لعبة كرة القدم الكابتن ديفيد بيكهام بخبرته في مجال الرياضة فخصص زاوية خاصة بكرة القدم وفتح الباب للاطفال الموهوبين للانضمام الى اكاديميته، في حين قدمت زوجته فكتوريا وقتها لاعطاء الصغار النصائح المفيدة في عالم تصميم الازياء. وخصصت رئيسة مؤسسة «شايلد لاين» الخاصة بعناية الطفل استير رانتزن زاوية تحل فيها مشاكل الصغار التي تواجههم في المدارس وفي أيامهم العادية، هذا الى جانب زاوية طبية يقوم بتحريرها الدكتور ديفد بول ويجيب من خلالها القراء الصغار عن أسئلتهم الخاصة بالصحة. تتميز الجريدة بأسلوب الكتابة السهل والمرن الذي يناسب الاطفال ويشجعهم على القراءة، وبحسب ما أعلنت مورغن فإن الفكرة جاءته من أطفاله الثلاثة، فهم من كان وراء تشجيعه على القيام بتلك الخطوة التي لاقت الكثير من الانتقادات والتأييد في نفس الوقت، فيقول الكاتب فيليب هينشير في جريدة «الانديبندنت» إن الفكرة لا ترضيه لان هذه الجريدة سوف تستقطب الاطفال من الطبقة الوسطى وما فوق ما يهدد بوجود النعرة الطبقية وتعرض الاطفال الذين يقرؤونها للانتقاد في المدارس من قبل الاطفال الاقل ذكاء.

وردا على هذا الانتقاد يقول مورغن إن الجريدة ليست موجهة لطبقة معينة من الاطفال ولكنها سوف تكون أداة تثقيفية تساعدهم على فهم ما يدور من قضايا عامة بطريقة مبسطة من دون أي تعقيدات، وشاطر وزير الخزانة البريطانية غوردن براون مورغن رأيه وقال إن بريطانيا بحاجة لمثل هذا النوع من الجرائد كما أنها مساهمة ممتازة في مجال الثقافة، وأنه من المهم ان يطلع صغار السن على قضايا الساعة مهما كان نوعها.

أما بالنسبة لفريق العمل فهو مؤلف من عدد من المحررين المختصين بشؤون الاطفال الى جانب عدد من الاطفال أنفسهم الذين يساهمون بشكل كبير في تحرير المواضيع بطريقة تناسب ابناء جيلهم، كما أنه من المعروف أن مورغن كان يعد أصغر رئيس تحرير يتبوأ هذا المنصب الكبير في سن صغيرة وله الخبرة الطويلة في هذا المجال كما أنه لا يزال شابا ويمكنه أن يفهم ما يهم الصغار أكثر من غيره.

وعلى الرغم من بعض الانتقادات الا أنه من الواضح أن مستقبل الجريدة سيكون زاهرا خاصة وأنها لاقت اهتمام المعلنين فتهافتت على الاعلان فيها اسماء لكبرى الشركات ومن المتوقع ان تبيع الجريدة بمعدل 250 الف الى 300 الف نسخة في السنة الواحدة.

قد تكون First News أول جريدة موجهة للصغار في تاريخ بريطانيا، غير أن فكرة توجيه الاعلام العام للاطفال بأسلوبهم الخاص موجودة، فجريدة الواشنطن بوست تخصص صفحة كاملة تحت عنوان KidsPost وتهتم فيها بالمواضيع التي تهمهم مثل الرياضة وعالم الحيوانات، ولكنها تبقى صفحة ضمن جريدة موجهة للبالغين غير أن فيرست نيوز هي مخصصة فقط للاطفال.

ومن الجرائد المخصصة الى النشرات الاخبارية الموجهة للاطفال فتخصص الـBBC بقناتها الفرعية CBBC نشرات إخبارية سريعة مؤلفة من عناوين على أنغام الموسيقى تشبه تلك التي نشاهدها ونسمعها في النشرات الاخبارية العادية لكن الاخبار فيها قصيرة وسريعة من السهل ان يلتقطها الطفل ويفهمها، فيقول الطفل الكسندر البالغ من العمر 8 سنوات من متابعي نشرات الاخبار News Round التي تعرض كل المواضيع السياسية والاجتماعية المحلية والعالمية بطريقة جميلة فهو ينتظر متابعة تلك النشرات التي تتخلل برامج الاطفال بفارغ الصبر، ويناقش ما يراه على التلفزيون من مواضيع مع أهله وأصحابه في المدرسة، ويتابع قائلا: من المهم أن نعرف ماذا يجري من حولنا وردا على سؤالي عما إذا كانت بعض الاخبار السياسية المحزنة تؤثر به، رد الكسندر انه يتأثر بمشاهد محزنة تبث في نشرة الاخبار عن الاطفال الذين يموتون في العراق وفي فلسطين أو الانفجارات التي حصلت في لندن الصيف الماضي فبالطبع تؤثر فيه كل هذه المشاهد لذا يلجأ الى أهله ويسألهم عن الموضوع وتابع: في بعض الاحيان أتكلم مع أستاذي في المدرسة الذي يحاول أن يساعدني في كل المواضيع التي أطرحها، وأضاف انه يفضل متابعة الاخبار وشؤون الساعة من خلال نشرات الاطفال لانها تراعي صغر سنه، وأبهرني بكمية المعلومات الهائلة التي يعرفها من خلال تلك النشرة المقتضبة، وعن الجريدة «فيرست نيوز» يقول الكسندر إنه سوف يشتريها أسبوعيا لانه يهتم بالاخبار بشكل عام ويحب القراءة جدا وشاهد العدد الاول منها وأعجبته جدا فهو معتاد على شراء المجلات المختصة بعالم الصغار أسبوعيا ولكنها لا تعطي مساحة لازمة للاخبار السياسية والاجتماعية.

يذكر انه توجد في بريطانيا 194 مجلة متخصصة بمواضيع الصغار وتباع 11 مليون جريدة للبالغين يوميا ولم تكن توجد جريدة واحدة مخصصة للاطفال. كما توجد في فرنسا جريدة يومية مخصصة للاطفال تحت اسم «مون كوتيدين» تبيع يوميا الى جانب ثلاث مطبوعات اخرى مخصصة للاطفال من فئة أعمار مختلفة 200 ألف نسخة يوميا وهي اليوم في عامها الحادي عشر.

وعلى صعيد مواز أطلقت في الولايات المتحدة في الأسبوع الماضي قناة «بيبي فيرست تي في» Baby First TV، وهي أول محطة تلفزيونية في العالم تتوجه مباشرة للأطفال من أعمار بين الـ6 أشهر والثلاث سنوات. وتقدم القناة برامج على مدار الـ24 ساعة. وتشير دراسة تعود لعام 2003 لمؤسسة «كايسر فاملي فاوندايشن» ان 68% من الأطفال في الولايات المتحدة والذين هم دون سن الثانية من العمر، يشاهدون التلفزيون يوميا، فيما 26% منهم لديهم جهاز تلفزيون في غرفتهم.
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 06-06-2009, 12:22 AM
وحيد عبد العال وحيد عبد العال غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 8,085
رد: مشروع جامعة الطفولة العربية

يعجبني متابعتك لمشروعك المستقبلي ان شاء الله كذلك مثابرتك واصرارك . وارجو الله
ان يوفقك في تحقيقه فاري في ذلك خدمة لملايين الاطفال العرب ..

بالتوفيق ان شاء الله دكتور طارق في هدفك السامي
رد مع اقتباس
  #31  
قديم 07-06-2009, 08:33 PM
د.طارق أحمد البكري د.طارق أحمد البكري غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: kuwait
المشاركات: 929
رد: مشروع جامعة الطفولة العربية

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وحيد عبد العال مشاهدة المشاركة
يعجبني متابعتك لمشروعك المستقبلي ان شاء الله كذلك مثابرتك واصرارك . وارجو الله
ان يوفقك في تحقيقه فاري في ذلك خدمة لملايين الاطفال العرب ..

بالتوفيق ان شاء الله دكتور طارق في هدفك السامي
شكرا لك يا استاذ وحيد على تشجيعك.. هذا حلم.. وكل شي بيخلص حتى الأحلام.
مع محبتي لك وتقديري..
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 24-06-2009, 06:15 PM
د.طارق أحمد البكري د.طارق أحمد البكري غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: kuwait
المشاركات: 929
رد: مشروع جامعة الطفولة العربية

اقتراح للسادة أعضاء الموقع الكرام

اقترح على سيادتكم وضع تصور لعقد حلقة نقاشية خاصة بمشروع جامعة الطفل.. خاصة أن هذا المشروع لاقى ترحيب كثير من المهتمين وعلى رأسهم سمو الأمير حفظه الله ورعاه، على أن تكون المشاركة في الحلقة مفتوحة لمن يهمه الأمر وتكون المصاريف على عاتق الحاضرين أنفسهم، من تذاكر سفر وإقامة لمدة يومين على أقل تقدير.. ويمنح الحاضرون في نهاية الحلقة النقاشية شهادات تقدير من موقع حوارات الفاخرية..
بالنسبة لي أسجل اسمي كأول الحاضرين، وفي أي مكان يحدده الموقع الكريم، دون أن أي تكاليف من الموقع..
نرجو على الاقل أن نبدأ بحلقة نقاشية متخصصة.. والله يوفقنا لما فيه الخير..

أذكر هنا قصة طريفة لرجل كان دائما يدعو الله أن يربح ورقة يناصيب.. وكل يوم يدعو الله.. وعندما تظهر النتيجة ولا يربح.. يبكي ويقول.. ترى ما السبب فأنا لا أفعل ما يغضب الله.. ترى ما السبب؟
ومضت سنوات طويلة له على هذه الحال.. حتى مات.. وعندما مات سأل الملائكة عن سبب عدم تحقيق حلمه.. فقيل كنا نريد أن نساعدك في ربح ورقة اليانصيب ولكنك لم تكن تساعدنا..
قال لهم: وكيف كان علي أن اساعدكم..
قالوا له: كان على الأقل عليك أن تشتري ورقة يناصيب..
= = =
أروي هذه الطرفة الأجنبية طبعا مع التحفظ على بعض العبارات والمفاهيم التي وردت فيها.. ولكنها وردتني وأنا أفكر بشراء تذكرة الطائرة بدلا من أن أظل أتمنى إقامة الجامعة..
خاصة ان أحدهم قال لي يوما.. إبدأ بتأسيس هذه الجامعة ولو على أضيق حدود.. طبعا.. أحترم رأيه وأقدره.. ولكن رحم الله امرأ عرف قدر نفسه..
= = = =

ندعوكم لجلسة نقاشية بهذا الخصوص.. ومن يرغب من أعضاء الموقع يمكنه تسجيل اسمه.. كما يمكن للموقع في حال الموافقة البدء بمراسلة من يعنيهم الأمر.. وبذلك يكون هنالل حلقة نقاشية برعاية الموقع يمكن للموقع أن ينقل فاعلياتها مباشرة على الهواء.. واقترح أن تكون الجلسات في أحد فروع الجامعة العربية المفتوحة..
ولو قدر الله أن تكون الجلسات في الكويت.. فأنا متبرع بقيمة تذكرة سياحية لشخص بديل عني لأني سأكون مقيم في الكويت.. كما أني مستعد لتغطية نصف فيمة إقامة في فندف 5 نجوم لشخص يختاره الموقع لأني لو سافرت بنفسي لان أنزل في فندق 5 نجوم..
نأمل أن يكون اقتراحنا عمليا..
ولكم منا جزيل الشكر والامتنان.
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 24-06-2009, 10:20 PM
د.طارق أحمد البكري د.طارق أحمد البكري غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: kuwait
المشاركات: 929
رد: مشروع جامعة الطفولة العربية

مع هذه الرسالة يصبح رقم الداخلين لقراءة هذا الموضوع
7,585(دخولا)


مع ملاحظة تكرار عدد دخول القارئ الواحد عدة مرات.. لمتابعة تطورات الموضوع..
وفي اقل الاعتبارات فان عدد قراء الموضوع يبلغ ثلثي الرقم المسجل يعهن بحدود 5000 آلاف قارئ تقريبا.. وبأضعف الأحوال نصف هذا العدد.. هذا إذا تواضعنا كثيرا.. نظرا لكثرة ناقلي الموضوع ونشره في أندية ثقافية متعددة..
ومع إضافة الصحف التي نشرت النص كاملا.. وإضافة المجلات الكثيرة التي نشرت الموضوع وفي كل بلاد الأرض وبعدد من اللغات كما شاهدت في إحدى المجلات الكردية.. وفي مختلف الدول العربية شرقا وغربا.. يصبح عدد قراء الموضوع مئات الآلاف..
وهذا بفضل من الله الكريم ثم من هذا الموقع الفريد.. فللقائمين عليه كل الشكر والامتنان..
ولكم جميعا التحية والإجلال.. والود..
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 30-12-2009, 09:03 AM
سلمان سلطان سلمان سلطان غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 1
رد: مشروع جامعة الطفولة العربية

==========================؟؟؟
__________________
الماءالماء000والماء
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 06-12-2010, 12:18 PM
د.طارق أحمد البكري د.طارق أحمد البكري غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: kuwait
المشاركات: 929
رد: مشروع جامعة الطفولة العربية

وتبقى الفكرة ومضة.. حتى يقضي الله امرا كان مفعولا
__________________
لكل أمر مستقر
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 06-12-2010, 12:21 PM
د.طارق أحمد البكري د.طارق أحمد البكري غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: kuwait
المشاركات: 929
رد: مشروع جامعة الطفولة العربية

اقترب عدد القراء من 10000 آلف قارئ

على هذا الموقع فقط.. اضافة الى طبع عشرات الالاف من القراء في الصحف والمجلات والكتب..
والأمل موجود..
وقديما قيل
(من صبر على الكلف وصل الى الزلف)

بارك الله بالجميع
__________________
لكل أمر مستقر
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 29-04-2012, 05:06 PM
د.طارق أحمد البكري د.طارق أحمد البكري غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: kuwait
المشاركات: 929
رد: مشروع جامعة الطفولة العربية

أتذكر هذا الحلم القديم..
__________________
لكل أمر مستقر
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 02-03-2017, 05:42 PM
د.طارق أحمد البكري د.طارق أحمد البكري غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: kuwait
المشاركات: 929
رد: مشروع جامعة الطفولة العربية

فقدنا الأمل
__________________
لكل أمر مستقر
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 20-08-2017, 04:42 PM
د.طارق أحمد البكري د.طارق أحمد البكري غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: kuwait
المشاركات: 929
رد: مشروع جامعة الطفولة العربية

كان بالإمكان تفادي الكثير من إشكالات الحاضر لو فطنا جميعا إلى الأخطار المحدقة وركزنا على البناء الطفولي المستقبلي عوضا عن تشظي الأموال في الحروب والصراعات والمنافسات الرياضية.. لا تزال الطفولة هي الأمل المفقود.. سجل.
__________________
لكل أمر مستقر
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
"التقرير التحليلي لمشكلات الطفولة المبكرة في الوطن العربي" المجلس العربي لطفولة والتنمية حوارات حول الطفل العربي وحقوقه 0 23-05-2007 10:35 AM
تاريخ القمم العربيّة عبد الباسط خلف مكتبة المنتدى 0 30-03-2007 05:57 PM
مجلات الأطفال في الكويت د.طارق أحمد البكري حوارات حول الطفل العربي وحقوقه 0 22-03-2006 10:40 AM
كتاب الاستراتيجيات المستقبلية لتنمية الموارد المائية خالد فهد الرواف حوارات حول أزمة المياه 0 23-11-2005 09:35 AM


الساعة الآن 01:25 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى حوارات الفاخرية @2011
Designed By csit.com.sa