العودة   منتدى حوارات الفاخرية > حوارات الفاخرية > حوارات حول مكافحة الفقر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 24-10-2006, 03:37 PM
عبد الباسط خلف عبد الباسط خلف غير متواجد حالياً
كاتب وصحافي فلسطيني
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: فلسطين
المشاركات: 1,513
Post اقتراحٌ لسمو الأمير طلال بن عبد العزيز من نجيب الزامل

يرسل لك صديق نسخة من أقتراح لنجيب الزامل، أطلقه لسمو الأمير طلال بن عبد العزيز
اقتراحٌ لسمو الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود
نجيب الزامل - 29/09/1427هـNajeeb@ sahara.com*
"الأمير طلال قدمني للمجتمع"- محمد يونس، الحاصل على جائزة نوبل...
وأنا أقرأ ضمن الكتب التي أقرأها وقع نظري على منظمة "أشوكا"، وهي منظمة خيرية تقدم دعما ماليا لرواد العمل الاجتماعي المنتج في العالم الثالث، وتسميهم المنظمة "الرواد Entrepreneurs " أما معنى الرواد في عرف هذه المنظمة فهم الفئة من الناس التي تسهم في رفع كفاءة الحياة للناس في بلدانهم، ليس فقط في مجالات المستوى المعيشي ولكن أيضا في قيم الحياة الأخرى كالتعليم، والحقوق الطبيعية للفرد، والعناية الصحية، الإسكان، والإعلام.. ومجالات أخرى. والمنظمة تُعنى بهؤلاء الأفراد الذين يأكلهم همٌّ ضروسٌ في تقديم الخدمة العامة، ويكرسون جزءا غير يسير من جهدهم وحرفيتهم ومهاراتهم ومالهم من أجل رفع مستوى إخوتهم من مواطنيهم.. الناس الذين يمشون ميلا آخر مع جماعتهم ليعطوهم أفقا جديدا أكبر، ويفرشون فـُسحة ًإلى الأمام. وسمو الأمير طلال لم يتقدم لوظيفة كبرى، وكان بإمكانه أن يفعل ذلك، وأن ينجح أيضا بها، ولم يسع ليحقق لذاته شيئا مباشرا ومقصورا لشخصه أو ما يليه من أقاربه ومعارفه، ولكنه من الناس الذين يضع الله فيهم هذه الطاقة الوقادة التي لا تعرف الهدوء، هذا السيل العارم من حب الخير العام للإنسان فلا يوقفه سد، ولا يمنعه حد.. إنها طاقة تولد مع مختارين من البشر، ثم يبقيان، الطاقة والفردُ، معا أبَدا لا يمكنها الافتكاك، وإنما اتحاد ٌينضرم وينصهر حتى يصير من عنصر الكيان ذاته.. رحلة تبدأ ثم لا تنتهي، فرحلات الكشف الإنساني للخير العام رحلات تبدأ ثم لا تنتهي.. لأن نجاحها معقود على استمرارها.. واستمرارها. وأنت ترى هؤلاء النفر الذين يعرفهم العالم بالمحبة البشرية المشرقة ينفتح قوس تاريخ العمل الخيري في حياتهم.. ثم لا قوس آخر يحدد نهاية العمل. الأمير طلال، منذ عرفناه وعرفه العالم، وهو تحت هذا العنوان المضيء، اختاره هو أو اختارته ظروف العمل لا فرق.. لو لم يكن معدا إعدادا استثنائيا من الله لمهمة في هذا المقدار من التكريس المتبتل لخير العموم، لما نفع الاختيارُ الذاتي، ولا اختيارُ الظروف.. لذا سيكون الأمير طلال شخصا يلقي ظلاله على المنطقة والعالم، كمؤسسة عالمية فعالة تنتقل على قدمين.وربما ما أقترحه هو يدور في عقل الأمير وفي ضميره، لأن لا عمل له يأخذ جل اهتمامه ويحدد المؤشر في بوصلة طريق حياته إلا دعم الأعمال التي من شأنها أن تساهم في أن يأتي يوم تنتهي معاناة وآلام الناس من انخفاض مستوى الحياة في كل مجال.. وأولها الفقر، والفقر كفيل لوحده ليحقق باقي الرزايا.. وكأنه قاطرة، والرزايا عربات يجرها من ورائه.. والأمير أول من يدرك ذلك، بل يعيشه كل لحظة، وكل يوم.. وتقديم الاقتراح هو من قبيل لكي يطمئن قلبي، وربما تفعل كلمات صغيرة من شخص صغير الشأن.. شيئا كبيرا، مثل عجلة عملاقة يردع سيرها حجر صغير.. فيزال الحجر، وتمضي العجلة في المسير. مجتمعنا، مثل أي مجتمع من مجتمعات الدنيا - والمفروض أن يرتقي عن باقي المجتمعات درجة أو درجات، في وجود أشخاص من رواد العمل الاجتماعي من واقع التشبع بالتربية الدينية الإسلامية، ثم بطبيعة الجنان السلوكي عند أفرادنا فيما نحسبه ونظنه- ولكن عدم خروج أعمال فردية رائدة كانت ستحقق شكلا جديدا في الحراك الاجتماعي بالمضامير المتعددة التي يمكنها بالفعل المساهمة الحثيثة مع ما تفعله الدولة جاهدة، ومع المؤسسات المنتظمة، ليس نقصا في هذا النوع من الأفراد في مجتمعنا، بل هم كثيرون ويتقلبون حماسة واستعدادا للعمل التطوعي والعطاء من الجهد والمال والوقت والخبرة.. لو أن هناك قناة فـُتحت أمام سريان هذه الأعمال، أمام تحقيق ما يثور في ضلوع أفراد يقطع نومهم وهناءة حياتهم أنهم يطمحون للخدمة الاجتماعية في مقاسات أكبر، وتخوم أبعد، وفسحة أرحب.. هذا الشعور الذي يعرفه الأمير طلال لأنه شعلة متوهجة في قلبه وضميره.. يعرف الناس الذين يريدون أن يكونوا منارات متطوعة بالنور الكاشف الهادي بجوار بحر متضارب الموج.. كما هو منارة كاشفة بذاته. إن كمية الأفراد الذين يمكنهم أن يصيروا روادا في العمل الاجتماعي لرفع مستوى حياة الأفراد في بلدنا في رفد المشاريع الصغرى المنتجة، وفي الرقي بالصحة، والتعليم، والإسكان كثيرون جدا.. إنهم يا سيدي الأمير مثل تلك العجلة العملاقة التي يمنع من دورانها تلك الحصبة الصغيرة تحتها.. ومن سيكون همه زحزحة تلك الحصاة.. إلا أنتم!والمقترح إذن إيجاد منظمة مستقلة، وكبيرة المرونة وذاتية التمويل من مصادر مختارة ومحددة تحمل اسمكم، أو تختارون لها عنوانا مناسبا يكون هدفـُها دعم رواد العمل الاجتماعي في البلاد، والمساهمة قبل ذلك في حرث القناة المناسبة لتسيل مياه تلك الأعمال بيسرٍ وانسياب.. ويُحدَّد معنى ومواصفات الرائد الاجتماعي، وقد يكون مناسبا ليس فقط دعم مشاريعهم وهي خطط على أوراق، بل قد يكون أنهم بطريق أو بآخر أثبتوا على أرض الواقع قدرتهم على إنجاز العمل الاجتماعي في المجالات المتخصصة والمتنوعة.. ولنا أن نتصور حجم المساهمة الكبرى التي ستصب في المجتمع فتتضاعف مرات ومرات أعمال التقدم الاجتماعي وتزيد تسارعه، وتكون كتفا عملاقة أخرى يمكن أن تنقل جبلَ الهموم المتراكمة مع الكتف الرسمية.. وقد يكون للمؤسسة هذه غير دعمها المادي والخبراتي تنمية مهارات العمل الاجتماعي، وترشيده وتنظيمه، وتآخيه مع المنظمات العالمية الكبرى والبازغة في هذا المجال.. وربما تخصيص جائزة سنوية لرواد العمل الخيري عندنا كل عام..معا.. حكومة، ومجتمعا وأفرادا، قد ندفن هوة الهموم والحاجة.. عندما نزيح عائقاً صغيرا تحت العجلة!

عنوان الموقع:
http://www.aleqtisadiah.com/article....ate=2006-10-21


وهاكم طائفة من التعليقات، كما نشرها موقع الصحيفة:

عاصم السيد 29/09/1427هـ ساعة 10:40 صباحاً (السعودية)
صدقني يا أخ نجيب إنك أتيت بفكرة مذهلة ، يا الله لو تحققت كان مجتمعنا يتغير بالكامل وتتغير هذه السلوكdات والغضب بين الطبقات ويعم الخير مثل ما قلت لما رحت اتصور ما بغيت أصحى من التصوروأنا على يقين إنك توجهت للرجل المناسب، ولكن أرجوك أن لا تكون فكرة بهذا التأثير الكبير مجرد فكرة ي مقال واحد، نحن ايضا نعقد العزم عليك للخروج بالفكرة إلى النوروبعدين صحيني من التصوروعيدك وكل االناس في هذهي البلاد مباركعاصم السيد
محي الدين ضياء 29/09/1427هـ ساعة 8:30 مساءً (السعودية)
لغمري أن الكاتب مبدع، والأسلوب إبداعا، والفكرة إبداعا وأيما إبداعولعل الأمير الكريم يتولاها شخصيا وتكون المملكة رائدة بالفكر العملي الاجتماعيمنبارك للجميع مقدما بالعيدمحي الدين ضياء
ابوماضي 01/10/1427هـ ساعة 8:50 صباحاً ()
اقتراح بدون شك في محله وقد تعود القراءالعرب علي ان فا في خبر يتكلم عن محاربة الفقر ومعاونة الخبراء الا وكان الامير طلال علي راس الخبر فليبارك الله في هذا الرجل وكل عام وهوبخير وعيدكم انشاء الله مبارك
سالم 01/10/1427هـ ساعة 9:05 صباحاً ()
فكرة واقتراح تنموي وامير من رواد التنمية المستدامة ان لم يكن رائدهم واول المهتمين بشئون الفقراء حتي انه لقب بامير الفقراء .فالفكرة تنم فكر تنموي يحملة شخص كريم الطيع والمنبت
عبدالله 01/10/1427هـ ساعة 9:45 صباحاً ()
الأمير طلال شخصا يلقي ظلاله على المنطقة والعالم، كمؤسسة عالمية فعالة تنتقل على قدمين.وكشجرة مثمرة لاينضب ثمرها ولاترتبط بمواسم فبارك الله في اخباره واطال في عمرة نافعا به الله العرب والمسلمين
سعيد الزمامي 02/10/1427هـ ساعة 12:11 صباحاً ()
اقتراح محمود وليته ياخذ مساره الي حيز التنفيذفسيعين الكثير بعد الله علي احوالهم المعيشيةندعو الله ان يكون هذا الاقتراح . امر واقع في القريب. وكل عام وانتم بخير بمناسبة عيد الفطرسعيد الزمامي
محمد العتيبي 02/10/1427هـ ساعة 7:43 صباحاً (السعودية)
الأستاذ نجيبالسلام عليكم، ومبارك عليكم عيد الفطر يجب أن تعيد الكتابة مرة أخرى في هذه الموضوع لأن وجود منظمة مثل هذه قضية استراتيجية وأرجو أن لا تكون مقالا يقرأ ثم ينسىالأفكار المفيدة يا أستاذنا تحتاج شخصية مصرية ومثابرة وعنيدة، ونحن تحت إشارتكمحمد عايش العبيدي
__________________
aabdkh@yahoo.com
00972599716509
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 24-10-2006, 03:48 PM
عبد الباسط خلف عبد الباسط خلف غير متواجد حالياً
كاتب وصحافي فلسطيني
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: فلسطين
المشاركات: 1,513
Exclamation رد : اقتراحٌ لسمو الأمير طلال بن عبد العزيز من نجيب الزامل

توضيح:
نشرت الاقتراح الذي وصلني بالبريد الإلكتروني من صديق، وأكتشفت أن الزميل العزيز وحيد عبد العال سبقني إلى ذلك، وهذا يستحق التنويه.
__________________
aabdkh@yahoo.com
00972599716509
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأمير طلال بن عبد العزيز: على العرب محاكاة التجربة اليابانية في التمسك باللغة القومي مختارات صحفية حوارات حول الطفل العربي وحقوقه 0 24-02-2007 01:24 PM
إضاءات: الأمير طلال بن عبد العزيز عبد الباسط خلف حوارات حول التنمية البشرية 3 30-01-2007 10:51 AM
رسالة للجميع من الأمير خالد بن طلال بن عبد العزيز وحيد عبد العال الحوارات العامة 3 13-01-2007 12:20 PM
اقتراحٌ لسمو الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود وحيد عبد العال الحوارات العامة 13 11-11-2006 02:56 PM


الساعة الآن 02:15 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى حوارات الفاخرية @2011
Designed By csit.com.sa