العودة   منتدى حوارات الفاخرية > حوارات الفاخرية > حوارات حول الطفل العربي وحقوقه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 24-02-2007, 01:24 PM
مختارات صحفية مختارات صحفية غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
المشاركات: 1,085
الأمير طلال بن عبد العزيز: على العرب محاكاة التجربة اليابانية في التمسك باللغة القومي


الأحد 18 فبراير 2007


الأمير طلال بن عبد العزيز: على العرب محاكاة التجربة اليابانية في التمسك باللغة القومية



حض الأمير طلال بن عبد العزيز المجتمعات العربية على الاستفادة من التجربة التاريخية التي سجلتها اليابان في الاعتداد بالثقافة الوطنية ورفض المساس باللغة القومية على الرغم من حالتي الهزيمة والانكسار اللتين مرت بهما. وتأكيدا على أهمية تدارك انحدار اللغة والثقافة العربيتين، حذر رئيس برنامج الخليج العربي (أجفند) ورئيس المجلس العربي للطفولة والتنمية، العرب من المخاطر التي تحيطهم جراء ترك الأطفال نهباً للتأثيرات الثقافية الضارة. وأعرب الأمير طلال عن مخاوفه من «أن رصيدنا المجتمعي التاريخي في طريقه إلى التآكل إذا لم يتم اتخاذ خطوات دفاعية جادة».
ولدى مخاطبته مؤتمر «لغة الطفل في عصر العولمة»، الذي يعقد بمقر جامعة الدول العربية في القاهرة، وينظمه المجلس العربي للطفولة والتنمية بالتعاون مع الجامعة، قال الأمير طلال: إن الحلول التي نبحث عنها لحماية أطفالنا من الوقوع أسرى ثقافات أخرى، تحتم علينا ألا نتقاعس عن العمل الجاد.
وأكد الامير طلال في كلمته التي ألقاها نيابة عنه الأمير تركي بن طلال الممثل الشخصي له: «لا يمكن أن ننتظر من الآخرين أن يغيروا ثقافتهم أو يحظروا انتشارها، وإن لم نعتمد على أنفسنا فلن نجني إلا مزيداً من الانحدار، لأن الصعود إلى العُلا عمل ذاتي لا يتطلب استشارة أو انتظار قرار». ونبه إلى أن اقتحام العولمة على الناس حياتهم بكل ما تنطوي عليه من تأثيرات اقتصادية واجتماعية وثقافية وتربوية وحضارية، يعيد تشكيل الطفل بأسلوب جديد يبدو ظاهرياً أنه لصالحه في حين أنه يؤدي إلى أضرار بليغة على المدى البعيد. وفي عبارات لافتة يستشف منها الحض على المحاكاة والاستفادة، أعاد الأمير طلال إلى الأذهان تجربة اليابان في التمسك بلغتها القومية ورفض مساسها على الرغم من أنها اضطرت للرضوخ للإجراءات العسكرية والاقتصادية التي فرضتها الولايات المتحدة عليها عقب إجبارها على الاستسلام في الحرب العالمية الثانية بعد تدمير مدينتي هيروشيما ونجازاكي بالقنابل النووية.
*


وفي ما أكد ضرورة تعلم اللغات الأجنبية والتواصل بها مع علوم العصر ومعارفه، شدد الأمير طلال على قوة اللغة العربية وسعة قدراتها في استيعاب المعارف الإنسانية، مشيراً إلى الانجازات المعرفية التي تمت مع ازدهار الترجمة إلى العربية. ويتوقع أن يصدر التجمع العربي الذي يناقش مشكلات لغة الطفل ويتداول 40 ورقة عمل أعدها الخبراء استراتيجية عمل وميثاق شرف من أجل «مواجهة المخاطر التي تهدد اللسان العربي».
وستكون هذه الاستراتيجية والميثاق أشبه بالدستور الذي تتبناه الوزارات والمؤسسات والهيئات الثقافية والتربوية والمجامع المعنية بأمور اللغة والثقافة والتربية والتعليم والحفاظ على الهوية القومية فضلا عن مؤسسات المجتمع المدني. ويبحث المؤتمر أهمية تحديد أدوار اللغة العربية ووظائفها في تشكيل الهوية العربية وواقع اللغة في العالم العربي واستخداماتها وإمكانية تعلم العلوم الحديثة بها.
ويشارك في المؤتمر باحثون من 22 دولة عربية فضلا عن عدد من الباحثين العرب المقيمين بالمهاجر، كما يستعرض المؤتمر عدداً من التجارب المختلفة من كوريا الجنوبية وأميركا وكندا ومن عدد من الدول الأوروبية.
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المعالجة الإعلامية والقانونية لجرائم قتل النساء على خلفية ما يسمى ( الشرف محمد كريزم حوارات حول المرأة .. حقوقها وحريتها 0 01-09-2007 12:53 PM
إضاءات: الأمير طلال بن عبد العزيز عبد الباسط خلف حوارات حول التنمية البشرية 3 30-01-2007 10:51 AM
فاطمة عبد الباسط خلف حوارات حول المرأة .. حقوقها وحريتها 3 29-01-2007 03:22 PM
الصحافة الإسلامية في الكويت د.طارق أحمد البكري مكتبة المنتدى 0 02-06-2006 08:24 PM


الساعة الآن 02:07 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى حوارات الفاخرية @2011
Designed By csit.com.sa