العودة   منتدى حوارات الفاخرية > حوارات الفاخرية > حوارات حول المرأة .. حقوقها وحريتها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 05-07-2006, 12:07 PM
آليسون ستيفنز آليسون ستيفنز غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 8
ما من قاعدة نسائية مضمونة لهيلاري كلينتون في عام 2008

إذا ما خاضت هيلاري رودهام كلينتون الانتخابات الرئاسية عام 2008 فإنها ستتيح فرصة تاريخية للنساء لوضع واحدة منهن في البيت الأبيض. لكن، وفي حين تمتنع بعض النساء الناشطات سياسيا عن تقديم الدعم في مرحلة مبكرة، يهاجمها آخرون لمواقفها من العراق وقضايا أخرى

واشنطن العاصمة (وُمينز إي نيوز)-- تمتنع العديد من المجموعات النسائية العاملة في مجال حقوق المرأة، وهي المجموعات التي قد تُعتبر القاعدة الطبيعية لمسعى تاريخي من قبل امرأة للوصول إلى البيت الأبيض، عن تقديم الدعم للسناتورة هيلاري رودهام كلينتون التي تعتبر أول الساعين للحصول على ترشيح الحزب الديموقراطي لها.

" سأصاب بخيبة أمل حقيقية إذا ما أصبحت هيلاري كلينتون أول رئيسة للولايات المتحدة"، كما تقول ميديا بنجامين التي تعتبر نفسها نسوية، وهي مؤسِسة منظمة كود بينك النسائية المعادية للحرب ومقرها فينيس، كاليفورنيا.

ومن بين القضايا التي تثير القلق عند بعض النساء دعم هيلاري كلينتون لحرب العراق وتركيزها الخطابي على منع الحمل بدلا من تأييد حقوق الإجهاض وترددها في دعم خطة شاملة للرعاية الصحية.

" إنها عملية الجذب بين الرغبة في رؤية امرأة في هذا المنصب الحكومي والرغبة في أن تُعالج القضايا التي تؤثر في حياتي كامرأة"، كما تقول جين صندرلاند رئيسة اللجنة الاجتماعية لتحرير الأجور، وهي مجموعة مقرها نيويورك تعمل من أجل أجور ومنافع أفضل للنساء والآباء.

وقد تحالفت هيلاري كلينتون مع رئيس الأقلية السناتور هاري رايد، وهو ديمقراطي من ولاية نيفادا يعارض حقوق الإجهاض، لتقديم تشريع يهدف إلى منع الحمل عبر تحسين إمكانية الوصول إلى وسائل منع الحمل وتخفيض تكاليف الرعاية الصحية. ويرى المنتقدون أن مشروع القانون محاولة لتحويل الجدل بعيدا عن قضية الحق في الإجهاض المثيرة للجدل.

تقول ميلودي دراناش نائبة رئيس العمل في المنظمة القومية للمرأة: "أود أن تبدأ السناتورة كلينتون وكل الممثلين المؤيدين للحق في الإجهاض كل نقاش حول العدالة الإنجابية والصحة الإنجابية بالقول ’إنني أؤيد تيسير الوصول إلى عمليات إجهاض آمنة منخفضة الكلفة وقانونية. حُسم الأمر.‘"

- الكثير من النساء مبتهجات :

والكثير من النساء مبتهجات بإمكانية التصويت لهيلاري كلينتون عام 2008، كما تقول ماري ويلسون رئيسة مشروع البيت الأبيض، مجموعة مقرها نيويورك تهدف إلى إيصال امرأة إلى البيت الأبيض. وتضيف أن النساء الشابات على وجه الخصوص ينظرن إلى كلينتون بوصفها "نجمة لامعة."

وتقول ويلسون إن كلينتون تواجه توقعات أعلى من الناخبين-- بمن فيهم النساء-- لأنها أول امرأة لها مصداقية تنظر في خوض السباق الانتخابي الرئاسي.

وتردف ويلسون بالقول إن النساء التقدميات على وجه الخصوص يردن أن تكون أول مرشحة نسائية جادة لمنصب الرئاسة "صاحبة مواقف مكتملة مائة بالمائة في كل القضايا."

وتضيف جورجيا دوريست-لاهتي أستاذة العلوم السياسية في كلية بيلويت، في بيلويت ويسكونسن، قائلة: " تعاني النساء دوما من تدقيق أكثر ومن انتقادات أكثر حدة. وسيتم تضخيم كل خطوة تخطوها."

غير أن كلينتون لم تقل بعد إن كانت ستسعى لأن يرشحها الحزب لخوض انتخابات 2008.

وتقول آن لويس الناطقة الرسمية باسمها إن كلينتون تركز على إعادة انتخابها لمجلس الشيوخ وإنه بوسعها أن تتوقع دعما قويا من النساء في انتخابات نوفمبر القادم. وتشير لويس إلى أن كلينتون فازت في انتخابات 2000 بنسبة 60 في المائة من الأصوات النسائية مقابل 39 في المائة لمنافسها.

وقد أبلغت ويلسون وُمينز إي نيوز بالقول: " إننا مسرورون جدا بالدعم الذي نحصل عليه من النساء"، مشيرة في الوقت ذاته إلى التأييد الذي حصلت عليه في سبتمبر الماضي من فروع منظمة نارال القومية المؤيدة للحق في الإجهاض في نيويورك واتحاد الأبوة المخططة في أمريكا المؤيد للحق في الإجهاض هو الآخر.

حصلت كلينتون على تأييد كامل في السنة الماضية من منظمة نارال المؤيدة للحق في الإجهاض، أكبر جماعة ضغط أمريكية في هذا المجال. كما أنها صوتت ضد تثبيت صامويل آليتو وجون روبرتس قاضيين في المحكمة العليا.

وناصرت كلينتون التشريع الذي كان سيعالج الفروق في الدخل بين الرجال والنساء ومشروع قانون آخر كان سيؤدي إلى رفع الحد الأدنى من الأجور. وعملت من أجل المحافظة على نظام الضمان الاجتماعي ونظام الرعاية الصحية للمسنين ونظام الرعاية الصحية للمحتاجين، وهي النظم التي تساعد أعدادا كبيرة من النساء لأن دخول النساء تميل لأن تكون أقل من دخول الرجال. وعملت من أجل حماية وصول البنات المتساوي للتعليم والرياضة وتدعم زيادة التمويل لمشاريع الأعمال المملوكة من قبل النساء والبرامج التي تساعد النساء اللواتي يتعرضن للاعتداءات الجسدية. كما أنها الرئيسة المشاركة لبرنامج أصوات حيوية الدولي الذي بدأته حين كانت السيدة الأولى لدعم القيادات النسائية الصاعدة في أرجاء العالم.

- غياب الدعم التلقائي :

غير أن الكثير من النساء لا يمنحن كلينتون الدعم التلقائي الذي قد يكون مُتوقعا منهن، قائلات إنهن يفضلن دعم رجل يشاطرهن آراءهن الإيديولوجية على امرأة تشاطرهن تكوينهن البيولوجي. فبنجامين من منظمة كود بينك، على سبيل المثال، تفضل السناتور رَس فاينغولد (ديمقراطي- ويسكونسن) الذي صاغ التشريع الداعي لسحب كل القوات الأمريكية تقريبا من العراق بحلول يوليو 2007.

كما يعيب المناصرون للحقوق الإنجابية على كلينتون تأييدها لبوب كيسي ( ديمقراطي -بنسلفانيا) المعادي للإجهاض الذي يخوض سباقا ضد حاكم ولاية بنسلفانيا الحالي الجمهوري ريك سانتورام من أجل مقعد في مجلس الشيوخ الخريف القادم. وتقول دراناش: " لقد تحملت مشقة إضافية ودعمت ترشيح بوب كيسي وهذا مصدر قلق رئيسي بالنسبة لنا."

كما حمل آخرون على كلينتون لرفضها تأييد خطة للرعاية الصحية الشاملة، وهي خطة يقول الناشطون من أجل حقوق المرأة إنها ستفيد النساء لأنهن كثيرا ما يتركن دون تأمين صحي إن توقفن عن العمل لرعاية أفراد الأسرة.

تقول آليسون غوتو من اللجنة الاجتماعية لتحرير الأجور: " إننا بالتأكيد مصابون بخيبة أمل، إذ يبدو وكأنها تتجاهل مطالب النسويات."

وإذا ترشحت لانتخابات الرئاسة، فإن كلينتون لا تستطيع التعويل على تأييد تلقائي من الناخبات ومن المجموعات العاملة من أجل حقوق المرأة، كما تقول غيلدا موراليس الباحثة في مركز السياسة الأمريكية والنساء في جامعة رتغرز. وتضيف موراليس: " النساء لا يصوتن للنساء بسبب الجنس. النساء يصوتن وفقا لموقفهن من القضايا."

- الحرب مصدر قلق رئيسي :

يمثل موقف كلينتون من الحرب مصدر قلق رئيسي، كما تقول دراناش من المنظمة القومية للمرأة.

فقد صوتت كلينتون عام 2002 لتفويض الرئيس بوش بغزو العراق.

والأسبوع الماضي، صوتت ضد إجراء كان سيؤدي إلى سحب معظم القوات الأمريكية من العراق بحلول يوليو 2007. وأيدت بدلا من ذلك قرارا غير ملزم يدعو الإدارة لسحب القوات مع نهاية هذه السن. وقد أخفق الإجراءان في الحصول على الدعم الكامل في الكونغرس.

إن سجل كلينتون في هذه القضايا قد يضر بالدعم الذي تحظى به بين الناخبات النساء، كما تقول موراليس مشيرة إلى استطلاعات الرأي التي تُظهر أن معظم النساء يعارضن الحرب. وقد أظهر استطلاع لوكالة أسوشييتد بريس- إيبسوس أُجري في الأسبوع الأول من يونيو الجاري أن 70 في المائة من النساء يعارضن إدارة بوش لحرب العراق.

وفي هذه الأثناء شنت معلقات صحافيات بارزات هجوما شديدا على هيلاري كلينتون.

فقد كتبت آريانا هفينغتون على موقعها الإلكتروني في 14 مايو تقول: " هيلاري كلينتون مصممة على أن تقوم بشكل منفرد بإزالة كل أثر أصيل باق من السياسة الأمريكية." إنها محافظة سابقة قامت بجهد كبير لتصبح " شعبوية تقدمية."

ومن بين الانتقادات الأخرى التي وجهتها هفينغتون لكلينتون دعمها لتشريع يجرم حرق العلم الأمريكي والظهور "في العديد من المناسبات التصويرية" مع جمهوريين من رئيس مجلس النواب السابق نيوت غينغريتش إلى رئيس الأغلبية السابق توم ديلاي.

موللي إيفانز الكاتبة التكساسية التي تهاجم بوش بشكل روتيني، أعلنت في عمود لها نشرته منظمة فري بريس في شهر يناير، وهي منظمة غير ربحية يرعاها معهد الصحافة المعاصرة في جامعة ولاية أوهايو الحكومية، أنها لن تؤيد ترشيح كلينتون للرئاسة. وقالت إيفانز: " كفى مراوغة وغموضا وحسابات غير مبدئية للمواقف. كفى تأرجحا. وكفى مجاملة الآخرين."

ورغم التحفظات التي تعبر عنها بعض النساء وبعض المجموعات النسائية بشأن كلينتون في هذه المرحلة المبكرة، تقول روث ماندل مديرة معهد إيغلتون للسياسة في جامعة رتغرز إن كلينتون بوسعها الاستفادة من الدعم القوي للنساء في مرحلة تالية، خاصة إذا تمكنت من الفوز بترشيح الحزب لها لخوض انتخابات 2008.

وتضيف ماندل: " من المبكر معرفة كيف ستستجيب النساء لهذا الأمر. وأستطيع أن أخمن أنه ستكون هناك زيادة كبيرة في الدعم النسائي لها."

Run Date: 06/25/06
بقلم آليسون ستيفنز

آليسون ستيفنز هي مديرة مكتب وُمينز إي نيوز في واشنطن العاصمة.
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
11 سبتمبر الزلزال الذي حير العالم جهان مصطفى الحوارات العامة 0 11-09-2007 02:26 PM
الصحافة الإسلامية في الكويت د.طارق أحمد البكري مكتبة المنتدى 0 02-06-2006 08:24 PM
مجلات الأطفال في الكويت د.طارق أحمد البكري حوارات حول الطفل العربي وحقوقه 0 22-03-2006 10:40 AM
كتاب الاستراتيجيات المستقبلية لتنمية الموارد المائية خالد فهد الرواف حوارات حول أزمة المياه 0 23-11-2005 09:35 AM


الساعة الآن 05:13 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى حوارات الفاخرية @2011
Designed By csit.com.sa