العودة   منتدى حوارات الفاخرية > حوارات الفاخرية > حوارات حول المرأة .. حقوقها وحريتها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 06-08-2005, 06:28 PM
عبد الباسط خلف عبد الباسط خلف غير متواجد حالياً
كاتب وصحافي فلسطيني
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: فلسطين
المشاركات: 1,513
آمنة دراغمة: تعزيز النضال الجماهيري اللاعنفي "وصفة" لأوجاعنا...

آمنة دراغمة: تعزيز النضال الجماهيري اللاعنفي "وصفة" لأوجاعنا...
كتب عبد الباسط خلف:

تجلس آمنة دراغمة، وراء مكتبها، تنجز مهامها الطارئة، وتستعد لنهار جديد حافل بالأنشطة، تقرا عناوين الصحف، وتدون على ورقة صغيرة الأنباء التي "تستفزها".
عند احتساب الموضوعات التي تستقطبها، يمكن بسرعة اكتشاف محاور البيئة والشأن النسوي والعمل مع الأطفال، وأضافات لهذه الاهتمامات التوجه نحو تعزيز النضال اللاعنفي لإنهاء الاحتلال.
بين الأوراق التي تمسكها آمنة، والواقع والأخبار التي تحتل الصحافة والشائعات والممارسات التي تتكاثر في الشارع الفلسطيني من فلتان وفوضى وصراعات ومشتقاتها، فجوة كبيرة.
"نار" صديقة
ليس بعيداً عن العمارة التي تسكنها أو في مكان عملها، تسمع دراغمة وغيرها، أصوات رشاقات لـ"نيران صديقة" أو "معادية"، أو " انطلاقة جديدة" لأبواق السيارات، أو شائعات جديدة سرعان ما يثبت صحة بعضها.
بين أوراقها أيضاً إحصاءات تقول إن الذين قتلوا بفعل الفلتنان الأمنى والجرائم اقترب خلال سنوات الانتفاضة الثانية والعدوان الإسرائيلي من 600 ضحية.
قبل الوصول إلى المكتب الذي تعمل فيه دراغمة، لإكمال الحديث عن "اللجنة الشعبية لتعزيز النضال الجماهيري اللاعنفي لإنهاء الاحتلال"، كونها انتخب مؤخراً منسقاً لمحافظة جنين. يمكن تسجيل الكثير من الملاحظات: "أصوات عيارات نارية عابثة" والسبب مجهول، و مشادة كلامية بين باعة خضار كادت تتطور إلى اشتباك بالأيدي، وأنباء قادمة من قرية مجاورة تفيد بوقوع ضحية جديدة لشجار مؤسف، و عودة للحديث عن عدوان جديد للاحتلال تمثل في "غارة ليلية" على المدينة بحثاً عن "أهداف" والمبررات لا تنتهي.
يقول سمير موسى، الطالب الذي أنهى حديثاً دراسة علم الاجتماع: قدمت اليوم لشراء حاجيات لوالدتي، وأضع في حساباتي أن كل شيء ممكن حدوثه.
يواصل حديثه: للأسف، صرنا نميل نحو العنف في كل نواحي حياتنا، وصار كل واحد منا يلمس هذا السلوك في الشارع أو في المركبات العامة أو في البيوت.
كان أخر مشهد عنف يصادفه موسى ، قبل ساعتين من مقابلتنا له، إذا حاول أحد التجار الاعتداء لسبب تافه على طفل، وحينما تدخل شاب من المارة لمنع ذلك، تطورت المسألة لشجار "طويل عريض".
كانت آمنة واحدة من الذين حضروا مؤتمر مركز تعميم الديمقراطية وتنمية المجتمع"بانوراما" و مؤسسة"هولي لاند ترست" في نيسان الفارق، والنسخة الثانية منه ، الشهر الماضي، والتي سعى فيها المنظمون للتعريف بثقافة اللاعنف.
أتفق المنظمون الذين انتخبوا ممثلين عنهم في كل محافظات الوطن، توسيع الدائرة، بحيث يصار لتأسيس لجان فرعية أيضاً.
آمال
تروي دراغمة: خرج المؤتمر الأول الذي عقد في أحد فنادق رام الله بخطة من عشر نقاط:أولها إجراء دراسية مسحية حول النضال اللاعنفي بهدف حشد الطاقات الجماهيرية حوله. إلى جانب توعية المواطنين وتفعيله للوقوف ضد الفوضى وأخذ القانون باليد. إضافة إلى تفعيل دور مؤسسات التربية والتعليم العالي للمساهمة في تطوير ثقافة اللاعنف والمقاومة المدنية. عدا عن الاهتمام بدور وسائل الإعلام المختلفة في تعزيز مفهوم النضال الجماهيري اللاعنفي.
تستقطع رنة الهاتف حديثنا، ونعود لإكماله فتشير آمنة، وهي أم لطقلتين، إلى مقاطعة منتوجات الاحتلال الإسرائيلي. إلى جانب تعزيز ثقافة السلم لفدى الأطفال والابتعاد عن العنف في جميع مسلكياتهم . ومقاومة جدار الفصل العنصري الذي مزق الأرض الفلسطينية وحولها لجزر معزولة. وأسرى الحرية الذي تسرق المعتقلات حياتهم وتسعى لتفريغهم من إنسانيتهم.
لم تغفل آمنة الحديث عن مجموعة أخرى من الأهداف كشأن دعم التواصل الفلسطيني- الفلسطيني. وتنظيم مجموعة من الاحتجاجات السلمية لدعم المظاهر الإيجابية وللتخلص من مظاهر الفوضى. بموازة تشكيل لجان مشاركة شعبية في كافة محافظات فلسطين .
تشير: ستسعى اللجنة أيضاً للتعامل مع العنف بجميع أشكاله وكافة فئاته، كالعنف في إطار العائلة والعنف الذي تدفع المرأة والأطفال ثمنه الباهظ. وكحال العنف المتصاعد في المدارس. و ستركز اللجنة على فئات المجتمع كافة، بالاهتمام ذاته.
تعلق هي ونظراؤها على خلق طرائق جديدة لمقاومة الاحتلال، وبخاصة جدار الفصل العنصري.
تقول دراغمة: في اللجنة ثمة أعضاء من القرى التي سرق الجدار أحلامها كبدرس وبلعين بمحافظة رام الله، التي يقدم أهلها نماذج إبداعية كل يوم في مساعيهم للإسقاط جدار الفصل العنصري. كبناء السجون الكبيرة و ربط أنفسهم بزيتونهم بسلاسل معدنية. ووضع أنفسهم في أجساد من معدن، ودق البراميل وغيرها.
وراء آمنة، يمكن أيضاً قراءة عدة عبارات تدعو لمناصرة المرأة في المعركة الانتخابية، تقول إحدى الملصقات:" ثقتك بالمرأة، ثقة بكل الوطن"، وتقتبس في لوحة ثانية مقولة لمارتن لوثر كنج:"لا يستطيع أحد ركوب ظهرك ، إلا إذا كنت منحنياً".
وثمة أيضاً صور تعرض مشاهد جمالية للبيئة الفلسطينية، التي تنحاز لجودتها وتعمل في إطار برامج التوعية بها.
تضيف: سنسعى لترتيب مؤتمرات محلية في محافظات الوطن للترويج لفكرتنا، التي إن وصلت إلى فئة من شعبنا، ستضع حداً للشائعات ومحاولات الإساءة أو التشهير بنا، وستكون كوصفة لأوجاعنا.
تسهر دراغمة ورفاقها لأجل إطلاق فعاليات تمتد في أرجاء الوطن في الفترة القريبة، مثلما يضعون اللمسات على إلى خطط لمقاطعة البضائع الإسرائيلية، وجدار الفصل العنصري.
تقول: هناك جدران كثيرة نتمنى اجتيازها، وهناك أيضا واقع قاتم نسعى لتغيره.
شراكة
تتمنى أن تقف المرأة إلى جانب الرجل في حركة النضال الجماهيري اللاعنفي، وتأخذ اللجنة بالحسبان العنصر النسوي في عملها، إذ تتوازى نسبتها مع الرجال.
مثلما تؤكد أن اللجنة ستضم كل فئات الشعب ، ولن تتلون بأي لون سياسي.
تعمل دراغمة من تلقاء نفسها في مخيمات صيفية للكشافة، وتستهدف الجيل الجديد من 6-14 عاماً. وتنقل مع زملائها لهؤلاء قيم الشراكة والتخطيط والحوار والابتعاد عن القمع والعنف الذي أفرزه الاحتلال.
تقدم افتراضاً بأثر رجعي: لو تعاملنا منذ اليوم الأول لإقامة الحواجز العسكرية بين مدننا وقرانا، بطريقة مختلفة، ولم نقبل بها. كاعتصام مفتوح ودائم، لما شيد المحتلون حواجزهم بهذا الشكل.
تحمل دراغمة شهادة الماجستير في الإدارة التربوية، وفي سيرتها الذاتية الكثير من المناصب والمبادرات النسوية كشغلها نائب مدير جمعية طوباس الخيرية لرعاية المعاقين وتأهيلهم، وعضويتها في كشافة جمعية طوباس، ولجان المرأة للعمل الاجتماعي، والاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ، وإدراة نادي أطفال مرج ابن عامر، عدا عن نشاطاتها في مجالات البيئة والتدريب وتمكين النساء الريفيات.
قبل أن يصل حديثنا خط النهاية، نقرأ في شريط الأخبار العاجلة والبطيئة القادمة من شرم الشيخ أنباء عن موجة جديدة من العنف. ولا يختلف حال العراق وسواها"فكلنا في الهم شرق".....
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:58 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى حوارات الفاخرية @2011
Designed By csit.com.sa