قطر تدرس "بجدية" إلغاء نظام الكفيل

أعلن رئيس الوزراء القطري حمد بن جاسم آل ثاني الخميس، أن بلاده تدرس بجدية إمكانية إلغاء نظام الكفالة للوافدين إلى البلاد للعمل، بعد أن اتخذت البحرين والكويت هذه الخطوة من قبل. وأضاف ردًا على أسئلة الصحفيين حول نية بلاده إلغاء نظام الكفالة "هذا الموضوع يدرس بجدية في مجلس الوزراء والتطور الحالي الحاصل يتطلب بعض الإجراءات القانونية وتطوير بعض الإجراءات الأخرى والدولة في سبيلها".

وتابع في تصريحات على هامش افتتاح المبنى الجديد للجنة الوطنية لحقوق الإنسان في الدوحة "نحن ندرس الموضوع بتأن شديد حفاظًا على حقوق المواطن وحقوق العامل أو الشخص الذي يأتي للعمل في قطر بحيث تكون الحقوق متوازنة".


وسبق أن ألغت البحرين نظام الكفيل الذي يربط العامل الوافد بكفيل في عمله وإقامته، فيما اعلنت الكويت إلغاء النظام المعتمد في دول الخليج اعتبارًا من فبراير المقبل، على خلفية تجاوزات بحق العمال نتيجة استغلال هذا النظام من قبل البعض.


وقال رئيس الوزراء القطري إنه "خلال العامين الماضيين حصلت تغييرات كثيرة في نظام الكفيل في قطر وهذا جزء من العملية التي تسير ولن نقوم بالعملية في يوم وليلة وهي تأخذ وقتها وطريقها السليم".
من جانب آخر، أكد الشيخ حمد أن قطر تستكمل الإجراءات لتنظيم أول انتخابات لمجلس الشورى بموجب الدستور دون أن يحدد موعدا لذلك.


وقال في إشارة إلى الانتخابات غنها "ستتم في يوم من الأيام وهذا الموضوع يأخذ عناية كبيرة من صاحب السمو الامير وسمو ولي العهد ولا شك أن تأخرنا كان لتكملة كامل سلسلة القوانين المرتبطة بعملية الدستور وثلاثة أرباع هذه القوانين قد تمت وجار العمل بهذه القوانين".


وينص الدستور القطري على قيام انتخابات تشريعية يتم بموجبها انتخاب ثلثي أعضاء مجلس الشورى في حين يتم تعيين الثلث الباقي.

للتواصل السريــع

الاسم:
البريد:
الرسـالة: